واحة الأصدقاء
عزيزى الزائر أنت غير مسجل ويسعدنى انضمامك إلى واحتنا

واحة الأصدقاء

هنا نلتقى تجمعنا الصداقة الحقة والأخوة فى الله
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الانسجام بين الزوجين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسين أحمد سليم
.
.
avatar

رقم العضوية: : 3
ذكر عدد الرسائل : 55
العمر : 65
الدولة : لبنان
عــــــلم الدولــــــــة :
وسام: :
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 24/02/2007

مُساهمةموضوع: الانسجام بين الزوجين   الأحد فبراير 25, 2007 7:45 pm

الانسجام بين الزوجين
مدخلا إلى الاستقرار الأسري



مظاهر الانسجام :

الانسجام النفسي بين الزوجين , له الدور الفاعل في عملية الاستقرار الأسري , حيث يلعب الانسجام النفسي داخل الأسرة , دورا هاما وأساسيا في الحفاظ على سلامة البناء العائلي , وتربية الأبناء في محيط يسوده التفاهم والتغلب على المصاعب والعقبات التي يواجهها الأب والأم ...

ويظهر الانسجام النفسي مدى قدرة أي من الزوجين على تخطي الصداقات البيتية , بمسؤولية تامة تحكمها علاقات الصراحة والمصارحة في كل شيء وفي مختلف المواضيع , وخصوصا العلاقات التي لها صلة بشخص كل واحد منهما . أكان ذلك على صعيد حاجة الشريك من الشريك الآخر , أم على صعيد احترام حاجات كل شريك .

وكثيرا ما انتهت أجمل العلاقات الزوجية بعد فترة وجيزة , بسبب عدم قدرة الشريك الآخر بإفهام شريكه عن حاجته منه , في وقت غاب الشريك الأول عن الالتفات إلى حاجة الشريك الثاني المحسوسة بالشعور , والتي لا يملك هذا الشريك طريقا للبوح بها أمام شريكه , فوجد نفسه يهرب إلى مواقف خلافية لم تكن بالواقع والحقيقة لتكون موضع خلاف .

سوء التفاهم مدخلا للتفت :

هناك مشكلة هامة جدا وحقيقية ترتب عليها تفكك الأسرة وذهاب سنوات من البناء على صعيد الأبناء , نتيجة سوء فهم رافقه سوء بالتفاهم , مما تولد عنه شرخا , صار من المستحيل رأبه بكلمات بسيطة , وتولد عنه حالة من الضغط العصبي المزمن , والذي رافق كل من الزوجين في مساراتهما الحياتية ...

زوجان منسجمان تماما في بداية حياتهما الزوجية , وكانا موضع إعجاب الآخرين من الانسجام الذي كان بينهما , والذي كانت تعكسه تصرفاتهما مع الآخرين , وكان الناس كذلك , يغبطونهما على أسلوبهما في تربية وتنشئة أولادهما ...

وفجأة " تبخر " كل شيء , وأصبح مجرد ذكريات في البال ... وكل ما له علاقة بالخارج لا يهم الزوجة الأم من جهتها , وما يهمها فعلا هو أولادها ...

لقد بات الأولاد يتعاملون مع أمهم صورة طبق الأصل عن والدهم ... أصبحوا يتصرفون بغير مسؤولية , صار واحدهم يتصرف معها وكأنها وسيلة لتأمين مستلزمات يريدها , ولن يكلف نفسه عناء القيام بها أو حتى المشاركة مع باقي أخوته فيما يريدون ... فما وجدت نفسها إلا في ضياع يتحكم بها مجموعة من التساؤلات ولا تجد لها جوابا ...

أما الزوج من جهته , لا يريد الدخول في التفاصيل ... يريد أن يختصر الموضوع ليقول : أن كل السنوات التي عاشها وزوجته معا في الماضي كانت سنوات حلوة مليئة بالسعادة والصفاء ... حتى وجد نفسه فجأة مهملا , متروكا بعيدا عن سريره ... مطلوب منه أن يلبي طلبات الأولاد وحاجات المنزل , وكأن وجوده صار وجودا رمزيا , تفرضه ضرورات المظهر بالأسرة ...

الإنسان هو المحور :

لو سلمنا جدلا , أن أطباع البشر تختلف من بيئة إلى أخرى , ومن مجتمع إلى آخر , ومن تقاليد إلى تقاليد أخرى , نرى أنه كذلك يبقى الإنسان , هو المحور في كل الأحوال وفي جميع الحالات ...

إن التغيرات الاجتماعية , والتأثيرات المناخية , والعادات والتقاليد , لا تمنع في أي حال من الأحوال لغة للتفاهم بين الناس ... فكيف تمنع تفاهما تراضى عليه امرأة ورجل , وتوافقا من خلاله على علاقات زوجية يتولد عنها نشوء مجتمع صغير , يصنع بهدوء وروية , ويعكس صورة الزوجين معا , ورؤيتهم التصحيحية لما هو سيئ , ويجب تغييره في مجتمعهم ...

الروتين هو السبب :

كلا الزوجين في البداية , يفوته أن يلتفت إلى بعض الثوابت لشخصية الشريك الآخر , ويجعلها نصب عينيه وفي ذاكرته , ليحافظ عليها وبذلك يكون محافظا على شريكه .

من هنا , يهاجم الروتين حياة الزوجين , حتى أنه يقتحم سرير الزوجية , إلى أن يصل الأمر فيما بينهما إلى حالات من التوتر دون الانتباه للأمر ...

العلاقة في الحياة الزوجية تقوم على مبدأين أساسيين :
1 - التوافق الفكري .
2 - الانسجام النفسي .

فالتوافق ينبع من فلسفة الحياة ذاتها , التي تقوم على حتمية اللقاء بين الجنسين , تبعا لمفهوم التناسل والتكاثر , وصولا إلى المساهمة في بناء المجتمع الإنساني ... وهو قبل حصوله , ليس محكوما بالتعيين , بل مطلقا .

أما الانسجام النفسي , فيبدأ عند وجود طرفين , لكل منهما خصائصه وطبائعه , يلتقيان على صيغة توافقية تكون رباطا فيما بينهما ... على أن يراعي كل واحد منهما مشاعر الآخر الخاصة به , وذلك لتستمر هذه العلاقة دائمة التفاعل والانسجام .

أثر الإهمال :

من هنا , فإذا أبحرنا في خلفية العلاقات الزوجية , نجد أن أكثر الخلافات بين الزوجين , تبدأ من باب واحد , هو باب الإهمال للشريك الآخر ...

هل قال الزوج لزوجته يوما , أن جسمها بات سمينا أكثر من اللازم ... وقد استشار لها بعض الأخصائيين بهذا الموضوع وعليها أن تفعل كذا ... وكذا ... لأنه يريدها أن تكون رشيقة ... أو قال لها لقد اختار هذه الثياب الداخلية لأنه يرغب أن يراها بها ... أو يحدثها عن مفاتنها وكم تثيره عندما يراها ... وعليها أن تعتني بها لأنه موجود فيها ولكن في الواقع هي له وهي أمانة عندها ... وأن يرفق كل ذلك بابتسامة يخفي خلفها رغبته بها ...

وهل الزوجة بادرت إلى زوجها , تمدح فيه خصاله وبروز عضلاته مع تقدمه في العمر ... وكم أنها تشعر بالدفء والأمان عندما يحوطها بذراعيه ... وهل خطر على بالها أن تبادره بحركة ذات مغزى منها ... وكم يشعرها بالإثارة عندما يحلق ذقنه , ويدعوها لتطبع قبلة على خده الناعم ...

صغيرة ولكنها مهمة :

أشياء بسيطة جدا , ولكنها في الواقع تحاكي الشعور الداخلي وتنبه الشريك إلى أنه موجود في خاطر شريكه وفي باله , وأنه هو وحده الملجأ الذي يأوي إليه كلما احتاج إلى الحنان والدفء ...

فمثل هذه التصرفات سوف تمنع ولا شك , أي من الشريكين , من إشعال فتنة فيما بينهما , وبالتالي سوف تقضي مثل هذه المعاملة عليها في مهدها إن وجدت ...

دائما , علينا البحث عن الأمور الصغيرة جدا , لنجدها بالغالب هي سبب المشاكل الكبيرة . ودائما النصح بملاحظات صغيرة وليست ذات بال , والتشديد على الزوجين العمل بها , وكلها تدور حول التخلص من الروتين ... فلو قامت الزوجة بتغيير ربطة العنق لزوجها وأفهمته أنها فعلت ذلك حبا به وحرصا منها على أن هذا النوع أفضل من الذي كان يلبسه , لكان الجواب سريعا ولطيفا , وترجمه الزوج في سرير الزوجية على مدى ليلة يستفيق منها الزوجان وكأنهما في ليلتهما الأولى ...

الصراحة الزوجية :

إذن , لماذا الخجل من زوجين في أن يقال لهما ما يجب قوله , ومصارحتهما بالحقيقة ولو كانت على جانب من المرارة ...

فهل اتخاذ خليلة أو عشيقة لا يدري الإنسان كم ستجلب عليه من المصائب وكم ستكلفه من المال أحق ؟ أم مصارحة الزوجة رفيقة الدرب والعمر هي أحق بهذا ...

زوجتي أنا اخترتها ... وزوجي أنا رضيت به .. فعلى الأقل لأحترم اختياري وأحترم قراري بالقبول ...

وعلى الزوجين , أن يتنبها إلى أن لا تكون علاقتهما الجنسية , علاقة مبرمجة باليوم والساعة والتاريخ , تدار آليا , فخلوها من العفوية يفقدها أهم عناصر تفاعلها ... فهذه ليست آلات ميكانيكية تطفأ وتدار ساعة يريد الإنسان .

إن أجمل ما في العلاقة الجسدية بين الرجل والمرأة هو عفويتها ... وممارستها بانجذاب دون تحديد الأوان ...

الإصلاح هو الحل :

أطلب من زوجتك - أيها الزوج - ما تحتاجه منها بكل جرأة ... وأصلح في جسدها الذي استهلكته - غضا نضرا - أنت والأيام وهموم العائلة ...

وأصلحي في زوجك – أيتها الزوجة - ما أوهنه التعب والسعي لتأمين لقمة العيش , وأنسيه همومه بتهيئة مظهرك الجميل أمامه , وأشعريه دائما أنه فتى أحلامك الذي لا يمكن أن يشيخ , ولا يمنعك حياءك – وأجمل ما في المرأة حياءها – من ممارسة رغباتك معه ... أو إفساح المجال لممارسة رغباته معك ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hasaleem.jeeran.com
محمد الجرايحى
.
.
avatar

رقم العضوية: : 1
ذكر عدد الرسائل : 425
المهنة : التربية والتعليم
الدولة : مصر
الهوايات : القراءة والكتابة
عــــــلم الدولــــــــة :
مزاجى: :
وسام: :
نقاط : 11
تاريخ التسجيل : 23/02/2007

بطاقة الشخصية
تهنئة:

مُساهمةموضوع: رد: الانسجام بين الزوجين   الأحد فبراير 25, 2007 8:03 pm

الأستاذ الفاضل
حسين أحمد سليم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخى لقد وضعت يدك على منطقة هامة وحساسة فى حياتنا
وللأسف معظمنا يهملها وينظر لها نظرة لامبالاة
رغم اهميتها وخطورتها

فجزاك الله خيراً على طرحك القيم والطيب

أخوك
محمد

_________________
التوقيع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohamed2007.niceboard.com
قلم رصاص
.
.
avatar

رقم العضوية: : 2
ذكر عدد الرسائل : 272
المهنة : جامعى
الدولة : مصر
عــــــلم الدولــــــــة :
مزاجى: :
وسام: :
نقاط : 21
تاريخ التسجيل : 24/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: الانسجام بين الزوجين   الإثنين فبراير 26, 2007 3:10 pm

انا غير متزوج وأكيد ان شاء الله اعمل بنصائحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شمــــــوع
.
.
avatar

رقم العضوية: : 11
انثى عدد الرسائل : 201
المهنة : جامعية
الدولة : مصر
الهوايات : القراءة والاطلاع
عــــــلم الدولــــــــة :
مزاجى: :
نقاط : 9
تاريخ التسجيل : 28/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: الانسجام بين الزوجين   الأربعاء فبراير 28, 2007 10:18 am

بارك الله فيك على موضوعاتك المفيدة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هاله
.
.
avatar

رقم العضوية: : 25
انثى عدد الرسائل : 518
المهنة : مهندسه
الدولة : الكويت
الهوايات : شعر وخواطر
عــــــلم الدولــــــــة :
نقاط : 1
تاريخ التسجيل : 07/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: الانسجام بين الزوجين   الثلاثاء مارس 20, 2007 10:26 am

مشكور اخوي

موضوع رائع ومهم

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hala2006hala.jeeran.com
totastar
.
.
avatar

رقم العضوية: : 27
انثى عدد الرسائل : 779
مزاجى: :
وسام: :
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 09/03/2007

بطاقة الشخصية
تهنئة:

مُساهمةموضوع: رد: الانسجام بين الزوجين   الثلاثاء مارس 20, 2007 7:15 pm

شكرا جدا اخى الغالى
حسين احمد سليم
على موضوعك الروعه
اختك توتا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبير الإسلام
.
.
avatar

رقم العضوية: : 15
انثى عدد الرسائل : 319
الدولة : مصر
وسام: :
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: الانسجام بين الزوجين   الخميس مارس 29, 2007 4:22 pm

فعلا لمست جزء هام من حياة المتزوجين لابد لكل من الطرفين مراعاة الطرف الأخر حتي تستمر الحياة

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.abeeralislam.jeeran.com
 
الانسجام بين الزوجين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحة الأصدقاء :: الواحة الإسلامية :: المــرأة المســـــلمة-
انتقل الى: